فيديو نيرة أشرف في المشرحة المسرب شاهده الان قبل الحذف

فيديو نيرة أشرف في المشرحة المسرب شاهده الان قبل الحذف، انتشر في الساعات القليلة الماضية مقطعا مصورا تم تسريبه لجثه الطالبة المصرية نيره اشرف عبر كافه مواقع التواصل الاجتماعي، ليتم تداوله من قبل مريدي مواقع التواصل ووسائل اعلام، فيما عبر الكثير من مشاهدي مقطع الفيديو المسرب لنيره اشرف داخل المشرحة عن حزنهم الشديد وغضبهم جراء انتهاك حرمه الفتاه داخل المشرحة، ونشر لقطات فيديو لها بعد عمليه الاعتداء عليها وقتلها من زميلها الطالب محمد عادل.

فيديو نيره اشرف من المشرحة

وبعد قيام احد الشخصيات الغير معروفه بنشر مقطع فيديو يوضح صورا للمغدورة نيره اشرف خلال تواجدها في المشرحة في ثلاجه الموتى، عكف الكثير للبحث عن المقطع المصور، ليعود الى اذهان المصري تفاصيل جريمتها التي هزت انحاء جمهوريه مصر العربية، بل وصدمت العالم بأكمله، عندما اقدم طالب جامعي يدعى محمد عادل على طعن زميلته امام ابوب جماعة المنصورة في مقطع فيديو تم حذفه فيما بعد لبشاعة المشهد، حيث كشفت المشاهد عمليه القتل واعتداء زميلها عليها وطعنها، ومحاولة فصل راسها عن جسدها، الا ان تدخل المارة والمواطنين قد حال دون ذلك، ليتم اعتقاله فيما بعد ومحاكمته امام القضاء المصري الذي حكم عليه بالإعدام.

غضب في الشارع المصري لنشر فيديو نيره داخل المشرحة

واثار تسريب الفيديو موجه من الغضب وسط الشارع المصري، حيث تصدر مقطع الفيديو مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، وخاصه بعد تداول المقطع المسرب من داخل المشرحة، ومن جانبه اكد محامي اسره الطالبة نيره بان الفيديو المسرب هو عباره عن فيديو حقيقي، سبب الألم وأعاد الذاكرة من جديد الى عائلتها، مضيفا ان الفيديو تم تصويره بعد الواقعة ب 24 ساعه، وتم تحذير مدير مستشفى الطوارئ بالمنصورة من نشر هذا الفيديو، مؤكدا ان المتهم الرئيسي بتصوير الفيديو هي ممرضه من المستشفى، كانت قد استقبلت جثمان الراحلة نيره اشرف، داعيا الى فتح تحقيق بالواقعة، عقب نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي او غيرها، على اعتبار انه انتهاك لحرمه جثه نيره داخل المشرحة، كما ان الفيديو أوضح حسب تصريحاته اننيره قتلت من الخلف وان هناك خلع لفقرات الجسم.

ردود أفعال غاضبه على تسريب فيديو لنيره داخل المشرحة

وفي اللحظات الأولى التي تم تداول مقطع الفيديو ونشره من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عبر الكثير من الزين شاهدوا الفيديو عن غضبهم سواء في الشارع المصري او وفي الأوساط العربية والإقليمية ، حيث وصفوها بالمشاهد القاسية والمزعجة التي انتهكت حرمه الميت، مطالبين بأنزال اشد العقوبة على من قام بتسريب الفيديو ونشره عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع الامن المصري الى فتح تحقيق فوري بالحادثة، لمعرفة موقع التسريب، وللوصول الى الشخص الذي يقف خلف تصوير المقطع، وللقبض عليه وانزال اشد العقوبة المستحقة بحقه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
جول العرب منصة مصر