داء السكري من النوع الثاني.. هل تضررت أعصاب اليدين والقدمين؟ إشارات تحذير

داء السكري من النوع الثاني

النوع الثاني من مرض السكري هو مرض طويل المدى (مزمن) ويتمثل في وجود مستويات عالية من السكر (جلوكوز) في الدم. النوع الثاني من مرض السكري هو النوع الأكثر شيوعاً بين المصابين بالسكري. يُنتج هرمون الأنسولين في البنكرياس من خلال بعض الخلايا المحددة والتي تُسمى بخلايا بيتا. يوجد البنكرياس أسفل المعدة من الخلف. ويحتاج الجسم إلى الأنسولين لتوصيل سكر الدم (الجلوكوز) إلى الخلايا، ويُخزن الجلوكوز داخل الخلية ويُستخدم فيما بعد عند الحاجة إلى الطاقة.

عندما تكون مصاباً بالنوع الثاني من مرض السكري، فإن خلايا الدهون والكبد والعضلات لا تستجيب بشكلٍ صحيح لهرمون الأنسولين، وهذا ما يُسمى بمقاومة الأنسولين. ونتيجة لهذا لا يصل سكر الدم إلى هذه الخلايا ليُخزن للحصول على الطاقة.

عندما لا يصل السكر إلى الخلايا فإنه يتراكم في الدم. يُسمى هذا بفرط السكر في الدم، ولا يستطيع الجسم استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة. ويؤدي هذا إلى ظهور أعراض النوع الثاني من مرض السكري.

عادة ما يتطور النوع الثاني من مرض السكري ببطء وبعد مرور وقت كثير الكثير. يُعاني معظم الأفراد الذين يُصابون بالمرض من الوزن الزائد أو السمنة عند تشخيصهم. كما أن زيادة الدهون لا تتيح لجسدك استخدام الأنسولين بالشكل الأمثل. كما يمكن أن يتطور مرض السكري عند أصحاب الأوزان المنخفضة ويكون أكثر انتشاراً بين البالغين الكبار.

يلعب التاريخ الطبي للعائلة والتاريخ الجيني دوراً مهماً في النوع الثاني من مرض السكري؛ حيث إن انخفاض مستوى النشاط والحمية الغذائية غير الصحية وزيادة محيط الخصر تزيد جميعها من فرص إصابتك بالمرض.

لا تظهر أعراض النوع الثاني من مرض السكري عادة عند بدء الإصابة بالمرض، وقد لا تظهر على المصابين به لسنواتٍ عديدة. وفيما يلي الأعراض الأولية لمرض السكري التي تظهر نتيجة ارتفاع مستوى السكر في الدم: الإصابة بعدوى المثانة أو عدوى الكُلى أو الجلد أو أي من العدوى الأخرى الأكثر انتشاراً أو التي تُعالج ببطء، والشعور بالإعياء، أو زيادة الشعور بالعطش، أو زيادة التبول، أو عدم وضوح الرؤية. وبعد مرور عدة سنوات قد يؤدي مرض السكري إلى الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية الخطيرة، ومن ثم ظهور العديد من الأعراض الأخرى.

10 أطعمة تسيطر على مرض السكرى من النوع 2

يتميز مرض السكري بارتفاع مستويات السكر في الدم، ومقاومة الأنسولين، ويمكن أن يكون أمرًا شاقًا للمرضى وقد يصبح قاتلًا إذا تم تجاهله أو عدم إدارته في الوقت المناسب.

يُعد مرض السكري من النوع 2 أحد أكثر أشكال اضطراب التمثيل الغذائي شيوعًا ويؤثر على المزيد من الأشخاص كل عام.

الأطعمة التي يجب تناولها لإدارة مرض السكري من النوع 2 وفقا لتقرير موقع ” Diabetologia” تشمل :

مرض السكري هو حالة تؤدي إلى ارتفاع شديد في مستوى السكر في الدم، وهناك نوعان من مرض السكري النوع الأول حيث يهاجم جهاز المناعة في الجسم الخلايا التي تنتج الأنسولين ويدمرها، أما النوع الثانى، حيث لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين، أو لا تتفاعل خلايا الجسم مع الأنسولين، وقد تظهر علامات تحذير لمقدمات مرض السكرى فى الأذنين وأماكن أخرى بالجسم، بحسب موقع “دايلي إكسبريس”.

ويحتوي مرض السكري، مثل كل حالة ، على عدد من العلامات والأعراض التي يمكن أن تشير إلى ما إذا كان شخص ما مصابًا بهذه الحالة، ومع ذلك ، يمكن للجسم أيضًا إرسال إشارات عندما يكون الشخص في مرحلة ما قبل السكري.

إذا كان شخص ما مصابًا بمقدمات السكري، فهذا يعني أن مستويات السكر في الدم مرتفعة، ولكنها ليست عالية بما يكفي لتصنيف الشخص على أنه مصاب بمرض السكري.

علامة التحذير” لمقدمات السكري هي طفح جلدي يمكن أن يظهر في عدد من الأماكن بالجسم، من الساقين إلى الأذنين.

اعتمادًا على السبب سيعتمد على شكل الطفح الجلدي ومكان وجوده.

هناك خمسة أنواع من الطفح الجلدي تحدث عند مرضى السكري:

Food
Food

• الطفح الفقاعي لداء السكري

• اعتلال الجلد السكري

• التصلب الرقمي

• النخر الشحماني السكري

• متلازمة القدم السكرية.

داء البول السكري هو بثور غير مؤلمة التي قد تتشكل على ظهر اليدين والقدمين والساقين والساعدين.

غالبًا ما تصيب هذه الحالة الأشخاص المصابين باعتلال الأعصاب السكري، وهي حالة تتضرر فيها الأعصاب نتيجة مرض السكري.

اعتلال الجلد السكري هو ظهور بقع بنية فاتحة من الجلد المتقشر على السيقان.

يمكن أن تبدو هذه غالبًا مثل البقع العمرية ولا تتطلب علاجًا.

التصلب الرقمي هو نوع من الطفح الجلدي يحدث في مرضى السكري من النوع الأول.

يصبح الجلد صلبًا وسميكًا وشمعيًا على ظهر اليدين ؛ يمكن لأطباء الأمراض الجلدية توفير العلاج لهذا النوع من الطفح الجلدي الذي يمكن أن يتسبب أيضًا في تصلب مفاصل الأصابع.

النخر الشحماني السكري هو طفح جلدي أسفل الساق يوجد في كثير من الأحيان عند النساء وهو يتسبب في ظهور بقع حمراء وبارزة ولامعة من الجلد مع مراكز صفراء.

متلازمة القدم السكرية هي قرح تتطور نتيجة إصابة الجلد.

يمكن أن تستغرق هذه القرحة وقتًا طويلاً للشفاء ويمكن أن تصاب بالعدوى.

يمكن أن يسبب مرض السكري أيضًا أنواعًا أخرى من الأمراض الجلدية التي تتطلب علاجاتها الخاصة مثل: الورم الحبيبي الحلقي المنتشر والبهاق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منصة مصر وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
جول العرب منصة مصر